Raed Badawi's Reports of the Millions

Raed Badawi's Reports of the Millions

تقارير الصحفي رائد بدوي التي حصدت ملايين المشاهدات، وه The reports of TV Journalist Raed Badawi, that got millions of views.

These are the most viewed reports on Aljazeera official page.

29/05/2022
24/02/2020
14/01/2020

أبارك للشعب التونسي الأبي ذكرى ثورته المجيدة
كل 14 جانفيه وتونس الحبيبة بألف خير

31/12/2019

خاتمة تقاريري لعام 2019

عرضت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" أحدث مركبة فضائية - سيارة غير مأهولة - تعتزم إرسالها في مهمة جديدة إلى كوكب المريخ، في يوليو/تموز من العام المقبل. وتهدف المهمة إلى البحث عن مؤشرات ودلائل على حياة قديمة على سطح الكوكب الأحمر.
تقرير: رائد بدوي
تاريخ البث: 2019/12/28

رحلة رائد بدوي إلى اليابان • The Nippon Times • مجلة اليابان 08/09/2019

رحلة رائد بدوي إلى اليابان • The Nippon Times • مجلة اليابان أحب رائد بدوي اليابان منذ الصغر وقرأ عنها الكثير، ولم يدع شاردةً ولا واردة في تاريخها وحاضرها وثقافتها وعلومها وصناعاتها وتقاليدها إلا وسعى إلى الإحاطة بها، كان يح....

01/02/2019

أبارك لقطر وطني الثاني إنجازها التاريخي الأول الفوز بكأس آسيا .. عزة ومجد يا قطر 🇶🇦🇶🇦🇶🇦

14/01/2019

أبارك للشعب التونسي الأبي ذكرى ثورته المجيدة..
كل 14 جانفيه وتونس الحبيبة بألف خير

13/12/2018

راقت لي فراق لي أن أرسلها للعقول الراقية ❤

ﻋﺸﺮﺓ تساهم في تقدم ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻥ
------------------------------
1- ﻓﻲ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻥ ﺗﺪﺭﺱ ﻣﺎﺩﺓ ﻣﻦ الأول إﺑﺘﺪﺍﺋﻲ ﺇﻟﻰ الخامس إﺑﺘﺪﺍﺋﻲ ﺍﺳﻤﻬﺎ "ﻃﺮﻳﻖ ﺇﻟﻰ ﺍﻷ‌ﺧﻼ‌ﻕ" ﻳﺘﻌﻠﻢ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺘّﻼ‌ﻣﻴﺬ ﺍﻷ‌ﺧﻼ‌ﻕ ﻭﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺍﻟﻨﺎﺱ.

2- ﻻ‌ ﻳﻮﺟﺪ ﺭﺳﻮﺏ ﻣﻦ الصف الأﻭل ﺍﺑﺘﺪﺍﺋﻲ ﺇﻟﻰ الثاﻟﺚ ﻣﺘﻮﺳﻂ، ﻷ‌ﻥ ﺍﻟﻬﺪﻑ ﻫﻮ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﺔ ﻭﻏﺮﺱ ﺍﻟﻤﻔﺎﻫﻴﻢ ﻭﺑﻨﺎﺀ ﺍﻟﺸﺨﺼﻴﺔ، ﻭﻟﻴﺲ ﻓﻘﻂ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﻭﺍﻟﺘﻠﻘﻴﻦ !

3- ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴﻮﻥ، ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﺃﻧﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﻏﻨﻰ ﺷﻌﻮﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ، ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳﻬﻢ ﺧﺪﻡ، ﻓﺎﻷ‌ﺏ ﻭﺍﻷ‌ﻡ والاولاد هم ﺍﻟﻤﺴﺆولون ﻋﻦ ﺍلبيت ونظافته.

4- ﺍﻷ‌ﻃﻔﺎﻝ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻧﻴﻮﻥ ﻳﻨﻈﻔﻮﻥ ﻣﺪﺍﺭﺳﻬﻢ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﻟﻤﺪﺓ ﺭﺑﻊ ﺳﺎﻋﺔ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﻴﻦ، ﻣﻤﺎ ﺃﺩﻯ ﺇﻟﻰ ﻇﻬﻮﺭ ﺟﻴﻞ ﻳﺎﺑﺎﻧﻲ جاد وﻣﺘﻮﺍﺿﻊ ﻭﺣﺮﻳﺺ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﻈﺎﻓﺔ !!

5- ﺍﻷ‌ﻃﻔﺎﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﻳﺄﺧﺬﻭﻥ ﻓﺮﺵ ﺃﺳﻨﺎﻧﻬﻢ ﺍﻟﻤﻌﻘﻤﺔ، ﻭﻳﻨﻈﻔﻮﻥ ﺃﺳﻨﺎﻧﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ ﺑﻌﺪ ﺍﻷ‌ﻛﻞ، ﻓﻴﺘﻌﻠّﻤﻮﻥ ﺍﻟﺤﻔﺎﻅ ﻋﻠﻰ ﺻﺤﺘﻬﻢ ﻣﻨﺬ ﺳﻦ ﻣﺒﻜﺮﺓ !!

6- ﻋﺎﻣﻞ ﺍﻟﻨﻈﺎﻓﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻥ ﻳﺴﻤﻰ "ﻣﻬﻨﺪﺳﺎ ﺻﺤﻴﺎ" ﺑﺮﺍﺗﺐ 5000 ﺇﻟﻰ 8000 ﺩﻭﻻ‌ﺭ ﺃﻣﺮﻳﻜﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﻬﺮ، ﻭﻳﺨﻀﻊ ﻗﺒﻞ ﺍﻧﺘﺪﺍﺑﻪ ﻻ‌ﺧﺘﺒﺎﺭﺍﺕ ﺧﻄﻴﺔ ﻭﺷﻔﻮﻳﺔ !!

7- ﻳﻤﻨﻊ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺍﻟﺠﻮﺍﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻄﺎﺭﺍﺕ ﻭﺍﻟﻤﻄﺎﻋﻢ ﻭﺍﻷ‌ﻣﺎﻛﻦ ﺍﻟﻤﻐﻠﻘﺔ ويوضع في حالة الصامت.

8- ﺇﺫﺍ ﺫﻫﺒﺖ ﺇﻟﻰ ﻣﻄﻌﻢ ﺑﻮﻓﻴﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻥ ﺳﺘﻼ‌ﺣﻆ ﺃﻥّ ﻛﻞّ ﻭﺍﺣﺪ ﻻ‌ ﻳﺄﺧﺬ ﻣﻦ ﺍﻷ‌ﻛﻞ ﺇﻻ‌ّ ﻗﺪﺭ ﺣﺎﺟﺘﻪ، ﻭﻻ‌ ﻳﺘﺮﻙ ﺃﺣﺪ ﺃﻱّ طعام ﻓﻲ ﺻﺤﻨﻪ !!

9- ﻣﻌﺪﻝ ﺗﺄﺧﺮ ﺍﻟﻘﻄﺎﺭﺍﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﺎﺑﺎﻥ ﺧﻼ‌ﻝ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻫﻮ 7 ﺛﻮﺍﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻨﺔ، ﻷ‌ﻧّﻪ ﺷﻌﺐ ﻳﻌﺮﻑ ﻗﻴﻤﺔ ﺍﻟﻮﻗﺖ، ﻭﻳﺤﺮﺹ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺜﻮﺍﻧﻲ ﻭﺍﻟﺪﻗﺎﺋﻖ ﺑﺪﻗﺔ ﻣﺘﻨﺎﻫﻴﺔ.

10- في اليابان... من يأتي مُبكراً للعمل يقف بـ سيارته بعيداً و يترك المواقف القريبه للمُتأخرين حتى يلحقوا بـ العمل ..

Kushimoto Turkish Memorial and Museum 09/12/2018

The Kushimoto Turkish Memorial and Museum (Japanese: トルコ軍艦遭難記念碑), aka Frigate Ertuğrul Memorial and Museum (Turkish: Ertuğrul Anıtı ve Müzesi,), is a monument and a museum to commemorate the sailors of the Ottoman frigate Ertuğrul, which sunk in 1890 off Kushimoto, Wakayama in Japan.

Ertuğrul was a 1863-built sailing frigate of the Ottoman Navy. She left İstanbul on July 14, 1889 with around 600 sailors and officers on board for an official visit to Japan. She completed her visit on September 16, 1890 after a three-month stay, and set sail from Yokohama for return. Around midnight on September 18, the vessel hit reefs and fell apart in stormy weather. She sank off Kii Ōshima while only six officers and sixty-three sailors survived, most of them with injuries. The survivors were transported home aboard two Japanese corvettes in October 1890, who were received by the sultan Abdul Hamid II in January 1891.

In February 1891, 150 bodies recovered from the wreckage were buried in a newly established cemetery. On September 15, 1891, the first anniversary of the disaster, a monument was erected 400 m (1,300 ft) far from the site of the accident, near the Kashinozaki Lighthouse of Kushimoto.

A second memorial stone was erected by the Japanese-Turkish Trade Association on April 5, 1929 and visited by Emperor Hirohito on June 3 the same year. After this information reached Turkey, its government proposed a new monument. The construction started on October 22, 1936, and the opening ceremony took place on June 3, 1937 with attendance by the Turkish ambassador.

A museum was established near the memorial in cooperation with the Kushimoto Municipality and the Turkish Embassy in Japan. It was opened on December 14, 1974.

In the museum, objects initially recovered from the wreckage by the fishermen, belongings and photographs of the ship's officers and the seamen as well as a ship model of the frigate are on display. Later, a corner was added to the museum devoted to Mustafa Kemal Atatürk, the founder of the Turkish Republic. Also items sent from Kushimoto's twin cities in Turkey, Mersin and Yakakent, are exhibited in the museum.

The Turkish memorial and museum are a visitor attraction in Wakayama region. The venue ranks first in the must-see list of the local municipality. It is also the third most-visited place.

Admission to the monument is free. The museum is open from 9:00 to 17:00 hours local time.

Turkish high officials pay tribute at the monument and the memorial cemetery during their visit to Japan.

The "Association of Turkish-Japanese Friendship and Frigate Ertuğrul Martyrs' in Ünye" erected a monument in Topyanı neighborhood of Ünye, a town at the Black Sea province of Ordu, northern Turkey in commemoration of native sailors, who were on board the sunken ship. The opening ceremony was held on September 14, 2014, the 124th anniversary of the disaster, in presence of the Ambassador of Japan to Turkey, Turkish high-ranked local officials and the crew of the Turkish frigate TCG Oruçreis (F-245) representing the Turkish Navy.

السابع من ديسمبر ذكرى الغارة الجوية اليابانية على بيرل هاربور 08/12/2018

المصدر: ويكيبيديا

الهجوم على بيرل هاربر (بالإنجليزية: Attack on Pearl Harbor) (أو العملية زد كما كان يسميها مقر الإمبراطورية العامة اليابانية) هي غارة جوية مباغتة نفذتها البحرية الإمبراطورية اليابانية في 7 ديسمبر 1941 على الأسطول الأمريكي القابع في المحيط الهادئ في قاعدته البحرية في ميناء بيرل هاربر بجزر هاواي، غير هذا الحدث مجرى التاريخ وأرغم الولايات المتحدة على دخول الحرب العالمية الثانية.

كانت تلك الضربة بمثابة ضربة وقائية لإبعاد الأسطول الأمريكي في المحيط الهادئ عن الحرب التي كانت تخطط اليابان لشنِّها في جنوب شرق آسيا ضد بريطانيا وهولندا والولايات المتحدة.

تمحور الهجوم الياباني على غارة جوية شملت موجتين جويتين بمجموع 353 طائرة حربية يابانية انطلقت من ست حاملات يابانية للطائرات إضافة إلى عدة غواصات صغيرة لضرب الأسطول الأمريكي في بيرل هاربر وتدمير الطائرات الحربية الأمريكية الرابضة على الأرض. ونتج عن الهجوم إغراق أربع بوارج حربية أميركية، كما دمَّرت أربع بوارج أخرى. أغرق اليابانيون أيضاً ثلاثة طرادات، وثلاث مدمِّرات، وزارعة ألغام واحدة، بالإضافة إلى تدمير وإعطاب 347 طائرة. أسفرت الهجمات عن مقتل 2,402 شخص وجرح 1,282 آخرين. لم تُصب الهجمات محطة توليد الطاقة، وحوض بناء السفن، ومركز الصيانة، ومحطة الوقود، ومخازن الطوربيد، فضلاً عن أرصفة الغواصات، ومقر البحرية الأمريكية ومقر قسم الاستخبارات. بينما كانت الخسائر اليابانية ضئيلة، فقد أسقطت 29 طائرة وأغرقت أربع غواصات صغيرة، وقُتل أو أُصيب 65 عسكرياً فقط.

كان الهجوم بمثابة مشاركة رئيسية في الحرب العالمية الثانية وذلك لوقوعه قبيل إعلان الحرب الرسمي، وقبل وصول الجزء الأخير من الأربع عشرة رسالة إلى وزارة الخارجية الأمريكية في واشنطن العاصمة. كما صدرت تعليمات للسفارة اليابانية بتسليم تلك الرسالة قبل الوقت المحدد للهجوم على هاواي مباشرةً. وكانت طبيعة الهجمة الفجائية سبباً في تغيير الرأي العام الأميركي من الموقف الانعزالي إلى دعم المشاركة المباشرة في الحرب. وساعد إعلان ألمانيا الفوري للحرب على الولايات المتحدة على الرغم من عدم التزامها بأي معاهدة مع اليابان في ظهور الولايات المتحدة على خشبة المسرح الأوروبي لأحداث الحرب العالمية الثانية.

الهجوم الأول

أطلق الهجوم الأول المكون من 183 طائرة شمال أواهو بقيادة الكابتن "ميتسو فوشيدا"، وفشلت ست طائرات من الانطلاق بسبب صعوبات فنية.

المجموعة الأولى الأهداف: البوارج وحاملات الطائرات.
50 قاذفة قنابل من نوع ناكاجيما B5N مسلحة بـ 800 كجم (1760 رطل) من القنابل الخارقة للدروع. تم تنظيمها في أربعة أسراب.
40 قاذفة من طراز B5N مسلحة بطوربيدات، نظمت أيضاً في أربعة أسراب.
المجموعة الثانية (الأهداف: جزيرة فورد وويلر فيلد)
54 قاذفة انقضاضية من طراز آيشي D3A مسلحة بـ 550 رطل (249 كـغ) من القنابل المتعددة الأغراض.
المجموعة الثالثة (الأهداف: الطائرات الرابضة في مطارات جزيرة فورد، هيكام فيلد، ويلر فيلد، باربر بوينت، كنيوهي)
45 مقاتلة من طراز ميتسوبيشي A6M للسيطرة والقتال الجوي.

عندما اقترب الهجوم الأول من أواهو، اكتشف رادار تابع للجيش الأميركي من طراز إس سي آر 270 في أوبانا بوينت بالقرب من الطرف الشمالي للجزيرة التشكيلات اليابانية الجوية (وهو موقع لم يتم توظيفه بعد، ولكنها كانت قيد التدريب لعدة أشهر)، وقام بإرسال تحذير. لكن ملازم أول هو كيرميت إيه تايلر، وهو ضابط غير مدرَّب، افترض بأن الرادار رصد ست قاذفات أمريكية من طراز بي 17. كانت قادمة من اتجاه قريب (وفي الواقع كان يفصل بين تلك الطائرات والطائرات اليابانية المهاجمة بضع درجات)، في حين لم ير العاملون تشكيلاً كبيراً مماثلاً على الرادار من قبل؛ ولم يخبروا تايلر بحجم الهجوم، ولأسباب أمنية، لم يتمكن تايلر من إخبارهم بأن القاذفات على وشك الوصول (مع أن ذلك كان معروفاً مسبقاً).

تم إسقاط عدة قاذفات أمريكية من طراز بي 17 عندما اقتربت منها الطائرات المقاتلة اليابانية المشاركة في الموجة الأولى، وأرسلت قاذفة أميركية واحدة على الأقل تحذيراً لاسلكياً غير واضح. بالإضافة إلى تحضير بعض التحذيرات الأخرى القادمة من السفن التي ترسو قبالة مدخل الميناء، وبعض تلك التحذيرات كانت تنتظر التأكيد عليها عندما بدأت طائرات الهجوم بالقصف. ومع ذلك، لا يبدو أن التفسير الصحيح والسريع لتلك التحذيرات كان سيكون له تأثير كبير. كانت النتائج التي حققتها اليابانيون في الفلبين مماثلة لنتائجها في بيرل هاربور، على الرغم من حصول دوجلاس ماك آرثر على تحذير قبل الهجوم بتسع ساعات بأن اليابان قد هاجمت بيرل هاربور، بالإضافة إلى الأوامر المحددة لبدء العمليات قبل ضرب قيادته.

بدأ الهجوم الجوي على بيرل هاربور في الساعة 7:48 من صباح السابع من ديسمبر عام 1941 بتوقيت هاواي (اليوم الثامن من شهر ديسمبر في الساعة 3:18 بتوقيت اليابان، كما ذكرت سفن كيدو بوتاي)، وصلت 353 طائرة يابانية على دفعتين إلى أواهو. قادت قاذفات الطوربيد البطيئة الهجوم الأول، حيث استغلت لحظات المفاجأة الأولى لمهاجمة أهم السفن الموجودة (البوارج)، في حين هاجمت الغواصات القواعد الجوية الأمريكية عبر أواهو، بدءاً بهيكام فيلد، وهي القاعدة الأساسية المستهدفة بالهجوم. وهاجمت 171 طائرة في الموجة الثانية مطار بيلوز فيلد بالقرب من كنيوه على الجانب المواجه للجزيرة، وجزيرة فورد. وقد تصدت مجموعة من الطائرات من طراز بي-36 هوكس، وبي-40 وورهوكسو وبعض طائرات الدانتلاس من طراز SBD من حاملة الطائرات يو إس اس إنتربرايز.

استيقظ الرجال على متن السفن الحربية الأمريكية على أصوات أجهزة الإنذار، وانفجار القنابل، وإطلاق النار، مما دفع الرجال الذي يعانون من ضعف النظر إلى ارتداء ملابسهم والركض إلى مراكز الأحياء العامة. (تم إرسال الرسالة الشهيرة، "غارة جوية على بيرل هاربور هذا ليس تدريباٌ."، من مقر باترول وينج الثاني، أول مقر رفيع المستوى في هاواي يستجيب للحالة الطارئة.) لم يكن المدافعون مستعدين. تم إغلاق خزائن الذخيرة، وإيقاف الطائرات في العراء لردع أي عمليات تخريبية، (لم يستخدم أي من رشاشات 5"/38 التابعة للبحرية الأمريكية، كما استخدم ربع الاحتياجات من المدافع الرشاشة فقط، وأربعة من البطاريات الإحدى والثلاثين). وعلى الرغم من تدني حالة التأهب، استجاب العديد من أفراد الجيش الأميركي بشكل فعَّال خلال المعركة.

انطلق جو توسينج بسفينة القيادة "يو إس إس نيفادا" خلال الهجوم. كما انطلقت إحدى المدمرات ("يو إس إس آيلوين") وعلى متنها أربعة ضباط وجميع الذين انضموا إلى الخدمة منذ أكثر من سنة. ظلت السفينة تبحر في عرض البحر لمدة أربعة أيام قبل أن يتمكن الضابط من الصعود على متنها. قاد قائد يو إس اس ويست فرجينيا الكابتن ميرفين بينيون رجاله حتى أصابت قنبلة يو إس إس "تينيسي" التي ترسو بجانب سفينته.

الهجوم الثاني

تألف الهجوم الثاني من 171 طائرة: 54 من طراز B5N، و81 طائرة من طراز D3A و36 طائرة من طراز A6M بقيادة القائد الملازم شيجيكازو شيمازاكي. ولم تتمكن أربع طائرات من الانطلاق بسبب صعوبات فنية. وضمت أهداف هذه الهجمة:

المجموعة الأولى: 54 طائرة من طراز B5N مسلحة بقنابل متعددة الأغراض ذات أوزان 249 كجم و60 كجم.
27 طائرة من طراز B5N حظائر الطائرات في كنيوه، وجزيرة فورد، ونقطة باربرز.
27 طائرة من طراز B5N حظائر الطائرات والطائرات في هيكام فيلد.
المجموعة الثانية (الأهداف: حاملات الطائرات والطرادات)
81 طائرة من طراز D3A مسلحة بقنابل متعددة الأغراض ذات أوزان 249 كجم من خلال أربعة أقسام.
المجموعة الثالثة: (الأهداف: الطائرات الموجودة في جزيرة فورد، وهيكهام فيلد، وويلر فيلد، وباربرز بوينت، وكنيوه)
36 طائرة من طراز A6M ميتسوبيشي زيرو للدفاع والهجوم.
انقسمت الهجمة الثانية إلى ثلاث مجموعات. كانت مهمة إحدى المجموعات هي مهاجمة Kāneʻohe، وبقية بيرل هاربر. كما وصلت الأسراب المختلفة إلى نقطة الهجوم من عدة اتجاهات في وقت متزامن تقريبا.

انتهى الهجوم بعد تسعين دقيقة من بدايته. ولقي 2,386 أمريكي مصرعهم (55 منهم مدنيون، قتل معظمهم بسبب القنابل الأميركية المضادة للطائرات التي لم تنفجر والتي سقطت في مناطق يسكنها المدنيون)، وجُرح 1,139 شخصاً. إضافة إلى غرق ثمانية عشر سفينة، بما في ذلك أربع بوارج.
وتسبب انفجار البارجة "يو.إس..إس أريزونا" في وفاة نصف مجموع القتلى الأمريكيين بعد أن تعرضت لهجوم من بقذيفة معدلة التي يبلغ طولها 40 سنتيمتر (16 بوصة).

حاولت البارجة نيفادا الخروج من الميناء، بعد أن أصابتها أضرار جراء قصفها بطوربيد وإطلاق النار عليها. حيث استهدفتها العديد من القذائف اليابانية، كما أنها تعرضت للقصف بقذائف زنة 250 باوند (113 كيلوغرام). ولقد تم سحبها إلى الشاطئ لتجنب سد مدخل الميناء.

تم قصف اليو إس إس "كاليفورنيا" بواسطة اثنين من القنابل والطوربيدات. كان سيتمكن الطاقم من الحفاظ على السفينة وإبقائها على سطح المياه، ولكن صدرت أوامر بترك السفينة أثناء قيام أفراد من الطاقم بزيادة طاقة المضخَّات. أدى النفط المشتعل من سفينتي أريزونا ووست فرجينيا إلى غرقهما، مما جعل الموقف أكثر سوءاً مما كان عليه. تعرضت السفينة يو إس إس «يوتا» منزوعة السلاح للقصف مرتين بواسطة الطوربيدات. وتلقت السفينة يو إس إس "ويست فرجينيا" سبع طوربيدات، حيث مزَّق الطوربيد السابع الدفة. بينما أصيبت "اليو إس إس أوكلاهوما" بأربع طوربيدات، وضرب طوربيدان آخران وسطها، مما أدى إلى انقلابها. وتعرضت اليو إس اس «ماريلاند» للقصف بواسطة اثنين من القذائف المعدلة التي يبلغ طولها 40 سم، ولكن ذلك لم يتسبب في أضرار خطيرة.

على الرغم من أن اليابانيين قد ركزوا على السفن الحربية (أكبر السفن الموجودة)، فإنهم لم يتجاهلوا الأهداف الأخرى. فقد أصيب الطراد يو إس اس «هيلانة» بطوربيد، وأدى الانفجار إلى إغراق الـ «يو إس اس أوجلالا". وتم تدمير مدمرتين في الحوض الجاف عندما اخترقت القذائف مخزن الوقود. فاشتعل الوقود المتسرب؛ وقد أدت المياه الكثيفة التي استخدمت لمحاربة النيران إلى زيادة النفط المتصاعد، وبالتالى احترقت السفن. وتعرض الطراد يو إس اس رالي إلى الإصابة بطوربيد. بينما تعرض الطراد يو إس اس «هونولولو» لأضرار، ولكنه ظل في الخدمة. غرقت المدمرة يو إس اس «كاسين»، وأصيبت المدمرة يو إس اس «داونز» بأضرار فادحة. كما تعرضت الفيستل التي تم إصلاحها من قبل إلى دمار شديد حيث كانت راسية بجوار أريزونا، ثم سحبت إلى الشاطئ. بالإضافة إلى الأضرار التي لحقت بالطائرة المائية «يو إس اس كيرتس». كما أصيبت المدمرة يو إس اس » شو« بأضرار بالغة عندما اخترقت قنبلتان مخزن الأسلحة الأمامي.

تم تدمير 188 طائرة أمريكية من أصل 402 طائرة في هاواي، بالإضافة إلى إلحاق الضرر بـ 159 طائرة. لم يكن هناك أي طائرة مستعدة للدفاع عن القاعدة. دُمرت 24 طائرة من طراز PBY من أصل 33 في هاواي، بالإضافة إلى إصابة ستة أخريات بأضرار لا يمكن إصلاحها. (عادت الثلاث في دورية دون أن يلحق بهن أذى.) أدت نيران صديقة إلى إسقاط بعض الطائرات الأمريكية، بما فيها خمس طائرات قادمة من حاملة الطائرات يو إس اس "انتيبرايز". وتسببت الهجمات اليابانية على ثكنات الجنود بقتل الكثير من الجنود.

قتل 55 طياراً يابانياً وتسعة بحارة في العملية، كما أسر بحار واحد. فقدت 29 طائرة يابانية من أصل 414 شاركت في الهجوم على بيرل هاربر. (فقدت 9 في الهجوم الأول، و20 في الهجوم الثاني)، كما أصيبت 74 طائرة أخرى بفعل طلقات المدافع الأمريكية المضادة للطائرات.

الهجوم الثالث المحتمل

طالب العديد من صغار الضباط اليابانيين بمن فيهم ميتسو فوشيدا ومينورو جندا، (العقل المدبر الرئيسي وراء هذا الهجوم)، بشن هجوم ثالث لتدمير أكبر قدر ممكن من وقود ومخزون الطوربيدات في بيرل هاربر، ومراكز الصيانة، ومرافق الأحواض الجافة.

وذكر مؤرخون عسكريون بأن هذا الهجوم الثالث لو حصل كان سيعرقل الأسطول الأمريكي في المحيط الهادئ، وهو أكثر ضررا من إغراق البوارج إذا كان قد تم محوها، ووفقا للأدميرال تشيستر نيميتز القائد العام لأسطول المحيط الهادئ، "فقد كان يمكن أن يتسبب الهجوم الثالث بإطالة أمد الحرب سنتين أخريين. ومع ذلك، قرر الأدميرال ناجومو الانسحاب لأسباب عدة منها:
لأن الأداء الأميركي المضاد للطائرات تطور كثيراً خلال الضربة الثانية، بالإضافة إلى أن ثلثي خسائر اليابان قد وقعت خلال الهجمة الثانية. وشعر الأدميرال ناجومو بأنه سيخاطر بثلاثة أرباع قوة الأسطول المشترك إذا ما شن غارة ثالثة من أجل القضاء على الأهداف المتبقية (التي تشمل المرافق)، بالإضافة إلى خسائر الطائرات.

ظل موقع حاملات الطائرات الأميركية مجهولاً. بالإضافة إلى ذلك، شعر الأدميرال ناجومو بالقلق لأن قوته أصبحت داخل نطاق المدمرات الأمريكية. لم يكن ناجومو متأكداً من إذا ما كانت الولايات المتحدة لديها ما يكفي من الطائرات في هاواي لشن هجوم ضد حاملات الطائرات اليابانية التي تتشكل منها القوة المهاجمة.

ويتطلب الهجوم الثالث استعدادات كبيرة ووقتاً قياسياً، بالإضافة إلى أنه على الطائرات العائدة الهبوط على الأرض ليلاً. ولم تكن قد تمكن أي سلاح بحرية في ذلك الزمن من تطوير تقنية تمكن حاملات الطائرات من استقبال الطائرات للهبوط على مدارجها ليلاً إلا البحرية الملكية البريطانية، وبالتالي، فتنفيذ تلك الهجمة يعد مخاطرة عظيمة.

كما اعتقد اليابانيون بأن الهجوم الثاني قد حقق الهدف الرئيسي لمهمته وهو القضاء على تأثير الأسطول الأمريكي في المحيط الهادئ ولم يرغبوا في المخاطرة بتكبد المزيد من الخسائر. بالإضافة إلى أن البحرية اليابانية كانت دائما تعتبر أن هدف الحفاظ على المعدات أهم من هدف إنزال خسائر كبيرة بالعدو.

وخلال اجتماع عُقد على متن السفينة ياماتو في صباح اليوم التالي، وافق الأدميرال ياماموتو على اقتراح الأدميرال ناجومو. وقد ندم ياماموتو لاحقاً على قرار ناجومو بالانسحاب، وقال أن عدم القيام بالهجمة الثالثة كان خطأً كبيراً.

نتائج الهجوم:

أجبر الهجوم الياباني على بيرل هاربر الولايات المتحدة الأمريكية على دخول الحرب العالمية الثانية إلى جانب الحلفاء فأعلن فرانكلين روزفلت الحرب على اليابان في 8 ديسمبر 1941، كما سبب الهجوم أسوأ كارثة حلت بالقوات البحرية الأميركية محققةً معظم الأهداف التي وضعها اليابانيون.

ونجح الهجوم في إغراق قطع الأسطول الأمريكي الكبيرة وبدا الهجوم ناجحاً لليابانيين الذين استطاعوا بالتخطيط المميز للأدميرال الياباني ياماموتو من جهة وبسبب الإهمال الأميركي من جهة ثانية تدمير الأسطول الأمريكي في بيرل هاربر الذي كان ببساطة أول عنصرٍ في سياسة اليابان الكبرى التوسعية.

في أوروبا، أعلنت ألمانيا النازية والمملكة الإيطالية في وقت لاحق الحرب على الولايات المتحدة فور البدء في العمليات القتالية ضد عضو المحور حيث قال هتلر في كلمة ألقاها بشأن الهجوم على بيرل هاربر:

الحقيقة أن الحكومة اليابانية التي ظلت تتفاوض لسنوات مع هذا الرجل (فرانكلين روزفلت)، أصبحت في النهاية تشعر بالملل من سخريته منها بهذه الطريقة الغير لائقة، لقد ملأنا الهجوم على بيرل هاربر نحن الشعب الألماني وجميع الناس المحترمين أمثالنا في العالم بارتياح عميق... وبالتالي، فقد اضطرت ألمانيا وإيطاليا ولاءً للاتفاق الثلاثي إلى دخول الحرب ضد الولايات المتحدة جنبا إلى جنب مع اليابان، وأضاف هتلر أنه نتيجة لتوسع سياسة الرئيس روزفلت، التي تهدف إلى الديكتاتورية والهيمنة على العالم بغير قيود، لم تتردد الولايات المتحدة وإنجلترا في استخدام أي وسيلة ممكنة لانتزاع حقوق الأمة الألمانية والإيطالية واليابانية لحساب وجودها الطبيعي... لم يكن ذلك لأننا حلفاء لليابان، ولكن أيضا لأن ألمانيا وإيطاليا لديهما دراية وقوة كافيتين لفهم وجود أو عدم وجود تلك الدول في ظل هذه الظروف التاريخية.

على الرغم من أن الهجوم قد ألحق دماراً كبيراً بسفن وطائرات الولايات المتحدة، لم يؤثر ذلك على مخزون الوقود والصيانة، والغواصات، ومرافق المعلومات الاستخبارية في بيرل هاربر.
كان الهجوم بمثابة صدمة أولية لجميع الحلفاء في المحيط الهادئ. بالإضافة إلى الخسائر المتضاعفة التي قد تؤدي إلى نكسة محققة. وبعد ثلاثة أيام، أغرقت طائرات يابانية السفينتان الحربيتان البريطانيتان "برينس أوف ويلز" و"ريبالس" قبالة سواحل ماليزيا، ما جعل رئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل يقول لاحقاً:

بشأن الهجوم على بيرل هاربر: لم أتلق طوال فترة الحرب صدمة مباشرة أشد من هذه، فعندما استدرت وانقلبت في سريري غاص الرعب كاملاً في داخلي جراء تلك الأنباء. لم تكن هناك سفن حربية بريطانية أو أميركية أساسية في منطقة المحيط الهندي أو الهادئ باستثناء ما نجا منها من الهجوم على بيرل هاربر، والتي أسرعت بالعودة إلى كاليفورنيا، كان لليابان اليد العليا فوق هذه الرقعة الشاسعة من المياه، في حين كنا ضعفاء وعراة في كل مكان.

ولحسن حظ الولايات المتحدة، لم تُمس حاملات الطائرات الأميركية بأي أضرار أثناء الهجوم الياباني، ولو أن حاملات الطائرات تلك قد أصيبت في الهجوم لما كان لأسطول المحيط الهادئ الأمريكي أن يتمكن من القيام بعمليات هجومية لمدة عام أو أكثر. ولم يترك القضاء على البوارج البحرية الأميركية أي خيار للولايات المتحدة سوى الاعتماد على حاملات الطائرات والغواصات وهي الأسلحة التي تمكنت بها البحرية الأمريكية من إيقاف التقدم الياباني.

تم إصلاح خمس من ثماني سفن حربية وأعيدت إلى خدمة، ولكن أدت سرعتها المحدودة إلى تباطؤ أدائهم، وتم استخدامها في عمليات قصف الشواطيء. كان هناك عيب رئيسي في التفكير الاستراتيجي الياباني وهو الاعتقاد بأنه سيتم استخدام البوارج للقتال في معركة المحيط الهادئ، تماشياً مع مبدأ الكابتن الفريد ماهان. ونتيجة لذلك، ادخر الأدميرال ياماموتو مخزوناً من البوارج لمعركة "حاسمة" لم تحدث أبداً.

أثبتت الأهداف التي لم تكن مدرجة في لائحة ميونورو جندا مثل قاعدة الغواصات ومبنى المقر الرئيسي القديم أنها أكثر أهمية من أي سفينة حربية. فقد شلت الغواصات الأميركية في فترة لاحقة من الحرب السفن الثقيلة التابعة للبحرية اليابانية ووصلت باقتصاد اليابان إلى طريق مسدود عن طريق شل حركة نقل النفط والمواد الخام. كان الطابق السفلي لمبنى الإدارة القديم منزلاً لوحدة الشيفرة التي ساهمت إلى حد كبير في نجاح كمين معركة ميدواي التي قلبت مسار الحرب في المحيط الهادئ ضد اليابان.

07/12/2018

07 December 1941, a day in history

مؤتمر صحفي لسعادة سفير الأرجنتين كارلوس فيرنانديز في الدوحة 04/10/2018

عقد سعادة السيد كارلوس هيرنانديز سفير جمهورية الأرجنتين لدى دولة قطر، مؤتمرا صحفيا في القرية الثقافية كاتارا في العاصمة الدوحة أكد فيه حرص بلاده على تكثيف علاقاتها مع دولة قطر وجعلها أكثر قوة ومتانة.. وذلك في ضوء الزيارة التي يقوم بها سمو أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى الأرجنتين.

وقال فيرنانديز إن الزيارة ستشهد التوقيع على اتفاقية إلغاء تأشيرات السفر الى الأرجنتين وهي اتفاقية مهمة لكلا الطرفين وخاصة للمواطنين القطريين، كما سيتم التوقيع على مذكرة تفاهم للتوأمة بين بلديتي الدوحة وبوينس آيرس.

وأشار إلى أن هناك مذكرات تفاهم واتفاقيات تم التوافق بشأنها وأخرى لايزال العمل جاريا للتوقيع عليها أثناء الزيارة أو بعدها مباشرة، منها التعاون في مجالات الرياضة والصناعات الزراعية والمواد الغذائية وكذلك اتفاقية بين جامعة قطر وجامعة بوينس آيرس وكذلك اتفاقية بين مكتبة قطر الوطنية ومكتبة ماريانا مارينو بالأرجنتين، ومذكرة تفاهم اقترحتها الهيئة العامة للطيران المدني القطرية للتعاون في مجالات النقل الجوي.

وأوضح سعادته أن العلاقات الثنائية بين دولة قطر والأرجنتين شهدت تطورا كبيرا خلال العامين الماضيين بعد الزيارة الأولى لسمو الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مشيرا إلى أن قيمة الصادرات القطرية إلى الأرجنتين وصلت في العام الماضي إلى نحو 450 مليون دولار أمريكي حيث انتقلت قطر من كونها مزودا صغيرا للغاز الطبيعي المسال لتصبح المصدر الرئيسي لتصدير الغاز إلى الأرجنتين، بينما بلغت صادرات الأرجنتين إلى الدوحة 20 مليون دولار ، أكثر من نصفها مواد غذائية.

وأشار هيرنانديز إلى أن شركة قطر للبترول" تقوم بالكشف عن الغاز بالتعاون مع شركة "إكسون موبيل"، معربا عن أمله في أن يزداد الاستثمار في المستقبل القريب وأن يتنوع بين الكشف عن المعادن التي تتميز بها الأرجنتين مثل الذهب والنحاس وغيرهما خاصة وأن العلاقات تتطور بين البلدين بشكل كبير.

وبيّن سعادة السفير كارلوس هيرنانديز أن موقف الأرجنتين من أزمة الحصار واضح وهو ضرورة حلها بالطرق الدبلوماسية ووفق القانون الدولي ومبادئ حقوق الإنسان، وأمل أن تحل هذه الأزمة في أسرع وقت ممكن.

وقال إن هذه الأزمة ليست في صالح أحد لكنها عادت بالفائدة على قطر حيث ساهمت في تعزيز الاعتماد على الذات وتوفير الاحتياجات الأساسية وتوسيع دائرة التعامل مع الأسواق الخارجية للإسهام في النهضة الشاملة التي ظهرت بوادرها بعد هذه الأزمة ، وأثبتت قطر خلال هذه الأزمة أنها دولة طورت نفسها في فترة زمنية قصيرة، واليوم تقدم فرص عمل مهمة وتجذب المهنيين والمستثمرين من جميع أنحاء العالم.

وأضاف هيرنانديز أن قطر أثبتت أيضا أنها دولة كبيرة تقيم علاقات ممتازة على المستويين الإقليمي والدولي كما أظهرت نضجا في التعامل مع الأزمات الصعبة، وتعمل بطريقة مسؤولة ومهنية فيما يتعلق بالقانون الدولي".

وختم السفير الأرجنتيني بالقول إن السفارة الأرجنتينية افتتحت في الدوحة منذ مدة وجيزة عام 2013 لكن العلاقات الثنائية تزداد بشكل كبير والتجارة بين البلدين تتزايد بسرعة مضطردة .. وأعرب عن أمله في توطيد العلاقات بشكل أكبر وتنظيم رحلات طيران مباشرة بين الدوحة - وبوينس آيرس نظرا لما تتركه هذه الرحلات من أثر كبير على التعاون بين البلدين في جميع المجالات.

Want your business to be the top-listed Media Company in Doha?
Click here to claim your Sponsored Listing.

Our Story

The reports of TV Journalist Raed Badawi, that got millions of views.

These are among the most viewed reports on Aljazeera official page.

Videos (show all)

قال الله تعالى وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون .. صدق الله العظيم
مسبار عام 2020 المريخي .. تقرير رائد بدوي .. تاريخ البث 28 كانون الأول ديسمبر 2019
Jendouba Tunisia

Website

Address


Doha
32096

Other Film & Television Studios in Doha (show all)
MAFTI MAFTI
Doha

A Short Movie

Bgjhgj Bgjhgj
قطر
Doha, 10088

سيشن بديل البوتكس وجماله 🔥 بديل الفيلر 🔥 شد البشرة

New movie volg New movie volg
Doha

hi im Razaun

Boaz Ogao Boaz Ogao
Doha

Decision defines destiny

Senior Director Charly Kfoury Senior Director Charly Kfoury
Dafna
Doha

Senior TV Director - Freelance - TV Production Development, Live Entertainment Show, Sport Events,

Khalbs tv Khalbs tv
Doha, 00000

Anime Movies, Video clips randomly

Studio 20Q Studio 20Q
Doha

Studio 20Q is an NU-Q student run organization that aims to give students hands-on filmmaking experi

Bilal khan Officiall Bilal khan Officiall
Nizwa Ad Dakhiliyah Muscat Oman
Doha, 611

This Page is Only for Promotion of my youtube channel, link is Below.. https://youtu.be/QSguZUSwf9c

الفهرس Contents الفهرس Contents
Doha, 20099

اقدم كل ماهو مفيد على الصعيد الثقافي والسياسي والرياضي

Bhabin Tamang Bhabin Tamang
Nuija, Hila, Al Sidari Street, Gate No 16
Doha, 00974

1

Ali Abdul Sattar Studios Ali Abdul Sattar Studios
Abu Hamour
Doha

Professional Audio & Video Studio

MR LOL MR LOL
Doha, 54324

just memes and trying to make people laugh and some vids XD