لا تكره Don't Hate

لا تكره Don't Hate

Comments

في مشهد الجنازات ينتابني الفزع من لحظة إغلاق القبر وتسارع الناس لترك ميتهم !
أعلى القبر أحدهم يبكي.. والآخر حزين .. وآخر هناك لا يبالي!
وفي داخل القبر أحدهم يقول : ربي الله وديني الإسلام ونبيي محمد صلى الله عليه وسلم.. وآخر يقول: هاه هاه لا أدري!

في الأعلى يُحكمون إغلاق القبر من هنا ومن هناك وكأنهم يخشون خروجه !
وفي داخل القبر أحدهم يقول : رب أقم الساعة، وأحدهم ينادي: رب ارجعونِ لعلي أعمل صالحا فيما تركت.

في الأعلى يتأفف أحدهم من التراب، وترهقه حرارة الشمس، ويمل من طول الدعاء!
وفي داخل القبر لا يملك أحدهم إلا مترين في متر من كون فسيح، وقطعة قماش، وعمله، ودعوات صالحات.

في الأعلى لا تكاد تمضي ربع ساعة إلا وقد فرغ المكان وساد السكون، وخيم الصمت ورحل الزوار!
وفي الداخل ضجيج!
أحدهم يُنعّم ويرى مقعده من الجنة.. وآخر يصرخ من ضيق المكان وظلمته ومن الهول والفزع.

في الأعلى أناس قد انتقلوا من بيت مكيف، لمسجد مكيف، بسيارة مكيفة، ويتعجلون الرحيل من الحرّ!
وفي داخل القبر يسمعون قرع نعال أحبتهم وهم يغادرون، احدهم في سعة ولطف ورحمة، وآخر في ضيق وحر ونكد.


أفي النعيم المقيم نحيا، أم في العذاب نشقى؟
"لمثل هذا فليعمل العاملون" (لا نجاة من الموت )
#اللهم_أنا_مقصرون_فعفو_عنا_يارب😥
اللهم عاملنا بعفوك ورحمتك وجودك وكرمك
صلي على رسول الله صلى الله عليه وسلم
وقول اللهم نسألك حسن الخاتمه

ICT and Media; Efficient Tools for youth to counter Extremism on the Internet Why this page?
“No to Hate Speech on the Internet”
This initiative represents an online campaign taken by the Palestinian Center for Media, Research and Development-PCMRD in the city of Hebron- Palestine and aims at rejecting the bigotry and hate speech that is dominating many domains over the internet and calls for social, political, ideological and human violence which affects the national, regional, international and human peace in general.

Operating as usual

17/08/2019

عماد الاصفر
17/8/2017
وماذا بعد؟!

سنظل نقول ان داعش ارهابية، وانها ليست على شيء من الدين القويم وانها صنيعة الأعداء، او على الاقل تخدمهم بما تصنع، سيسعى فريق الى اثبات ان في الدين او في تفسيراته المتطرفة ما يؤسس لداعش، وان هناك داعش مجتمعي وثقافي، وان الداعشيين ليسوا سوى مهووسين جنسيا يبحثون عن جهاد النكاح والحور العين والغلمان المخلدون ............ وماذا بعد؟!

كل هذا سطحي بل وعدمي ولا يؤسس لحل، سطحي بمستوى سطحية داعش نفسها حين لا تعد أعضائها باي مستقبل على الارض بل بحياة هانئة في السموات العُلى .

بات من الواضح ان داعش مؤهلة للاستمرار والتكاثر والتناسخ وان مهمتها في اقناع أعضائها بتفجير انفسهم، بل وتفجير اطفالهم حتى، مهمة ليست بالصعبة، خاصة وان ادوات القتل قد اصبحت هي نفسها ادوات الحياة كالسكين والسيارة والجرافة والشاكوش والساطور وغيرها.

ما ينقصنا ادراكه هو اننا كنظم سياسية ومؤسسات دينية وتربوية واعلامية وقوى مجتمعية، مشاركون ايضا في التأسيس للداعشية وأشباهها ومتورطون تماما في دفع الناس الى أحضانها

من يزرع وينتج يوميا اليأس والقهر والفقر والجهل وضياع البوصلة وانعدام الافق وموت الطليعة، هو خير خادم لداعش وللإرهاب عموما وهو خير مبشر بها ومجند لها.

هذا ما نحتاج الى ادراكه والاعتراف به والعمل على اساسه

من فقد الأمان والمنزل والمال، ووقف مع اطفاله في البرد والعراء قرب ركام منزله المهدم، ومن اصبح طريدا مهددا، ومن لا يجد قوت يومه، ومن يبحث عن وظيفة ولو وضيعة منذ سنوات ولا يجد، ومن يعاني من النبذ والطائفية والعنصرية، ومن يتربى على يد مشايخ الفتنة الكثر في كل مكان، هؤلاء لا يموتون جميعا، ولا يغرقون في رحلة هجرة غير شرعية، ولا يتبخرون في الهواء، هؤلاء ينتظروننا، ولكننا لا نذهب اليهم، فيلتجأون الى داعش، لانها توفر لهم مجتمعا يحبهم ويتقبلهم ويدفعهم للانتقام، ويعطيهم الامل الخادع بالجنة، وكأن الجنة قد خصصت فقط للقتلة.

في قطاع غزة هناك عائلات تعيش مع اولادها وبناتها في المقابر، لم اصدق ذلك بداية، واعتقدت ان الحديث يدور عن عشوائيات القاهرة، ولكن ثبت ان هناك عشرات العائلات التي تعيش في مقابر غزة ودير البلح بين القبور تقتات من النفايات وتعاني من لدغات الحشرات والعقارب والثعابين ولا يملك أطفالها ألعابا ولا حلوى او قرطاسية، يملكون فقط مساءات مرعبة وكوابيس.

البعض قال لي ان هذه المشكلة قديمة واقدم من حماس، ولكنها زادت بوجودها كثيرا، الحركة الربانية التي تفطر بالتومان الايراني وتتغدى بالريال القطري وتتعشى بالليرة التركي والدرهم الدحلاني، عجزت عن حل مشكلتهم لانها كانت مشغولة ببناء الانفاق بدلا من بناء بيوت لهؤلاء ، فالانفاق أهم لأنها حولت الكثير من ابناء واصدقاء الحركة الربانية الى مليونيرات في فترة قصيرة جدا.

الحركة الربانية وعندما تصدت لحل الموضوع حاولت معالجته من زاوية اعتبار سكنهم هناك اعتداء على ارض الأوقاف، وحرمتهم من المساعدات القليلة التي خصصت للفقراء ومن تعرضت بيوتهم للتضرر من العدوان الاسرائيلي. اي سياسة واي فتوى دينية هذه التي تُعلي من شأن الارض حتى لو كانت وقفا على حساب الانسان وكرامته؟!!!.

اي مستقبل ينتظر هؤلاء، وهم كمن يختار بين موت بطيء وآخر سريع، اي مستقبل ينتظر هؤلاء حين يصمت العالم اجمع امام معاناتهم ولا يسمع اناتهم ولا يرى احوالهم البائسة، انا شخصيا لن أتفاجأ ان أصبحوا أجسادا مفخخة لمصلحة داعش او غيرها.

كل ما لدينا من تحليل وتشخيص لا يصل الى التفكير العميق في عقول ونفسيات ودوافع الساعين للذهاب الى الحور العين باذلين ارواحهم ودمائنا مهرا لهن.

كم روحا ازهقت وعائلة تشردت وبلدا تدمرت وصراع قد زرع، لا اعتقد ان لدى اي بلد عربي مناعة واجراءات وقائية كفيلة بمنع انحداره الى الدرك الأسفل من الفوضى والفلتان والفتنة ، اللهم الا المثقف الحقيقي ورجل الدين الحقيقي.

يمكن انا غلطان ؟!؟!؟! ولكنني اشعر اننا لسنا بعيدين عما يجري وان الاٍرهاب الذي يضرب حولنا باسم الدين وغيره قريب منا اكثر مما نعتقد، وواهم من يعتقد ان الاحتلال يشكل ضمانة ضد داعش او غيرها، وواهم من يعتقد ان هزيمة داعش في بلد ما لن تدفعه الى العمل في بلد آخر.

وعندي شعور ان كثير من السنة يعبدون الرسول محمد (ص) اكثر من الله عز وجل، وعندي شعور ان الذين صاروا يكرهون الشيعة بعد ان تقدم بهم العمر، بينهم وبين الدين بعد هائل ، وانهم يقدمون هذا العداء على ما سواه، وعندي شعور ان غياب الطليعة الحقيقية حول الجمهور الى قطيع لديه أحاسيس صادقة وغوغائية كامنة.

وما زلنا بشكل او بآخر ، كما قال محمود درويش: ندعو لاندلس ان حوصرت حلب ، وينقصنا ان نؤمن ان النيل لن يَصْب في الفولغا ولا الاردن في نهر الفرات وان لكل نهر منبع ومجرى وحياة.

05/08/2019

لماذا صفحة " لا تكره “
لا لخطاب الكراهيه والتطرف على الانترنت
هذه الصفحة مبادرة من المركز الفلسطيني للإعلام والبحوث والتنمية بالخليل وبدعم من قسم الاتصال والمعلومات في اليونسكو، وتهدف الى نبذ خطاب الكراهية والعنف ودعوات التطرف الاجتماعي والفكري والسياسي والإنساني على الانترنت والتي تهدد السلم الأهلي، والعربي والعالمي والإنساني بشكل عام.

هذه الصفحة مفتوحة للجميع للمشاركة بالأفكار والآراء التي تقرب الانسان من اخية الانسان وتفتح المجال للنقاش والمشاركة الواعية والهادفة الى تعزيز الروابط الإنسانية بين البشر، بغض النظر عن انتماءاتهم ولونهم وجنسهم، كما نحترم التعددية الفكرية ونحترم الاختلاف بالأفكار مع الجميع.

المبادرة فردية ولا تنتمي الى أي فصيل أو تيار سياسي أو فكري أو تنظيمي، ولا تدعو الى تبني أي من الأفكار غير تلك التي تقرب الانسان من اخية الانسان وتدعو الى الحوار البناء ما بين جميع الأطياف والتيارات الفكرية من اجل مستقبل خالي من أي شكل من اشكال العنصرية والتميزي العنصري او الإنساني، كذلك تدعو الى نبذ العنف بكل اشكاله اللفظي او الجسدي او الفكري او الديني، والذي يمارس على أي قطاع او شريحة من شرائح المجتمع العربي.

نرحب بكل مشاركاتكم الهادفة الى تعزيز خطاب التسامح والمحبة واحترام التعددية والحق بالاختلاف بوجهات النظر بين جميع شرائح المجتمع.

لا لخطاب الكراهية على الانترنت

04/08/2019

YOUTH COUNTERING EXTREMISM

STOP AND THINK

04/08/2019

YOUNG PEOPLE COUNTERING EXTREMISM

stop and think- share your opinion

04/08/2019

STOP AND THINK

WHY WE SHOUDN'T BELIEVE EVERYTHING WE READ, WATCH AND HEAR ON CYBERSPACE?- SHARE YOUR OPINION

04/08/2019

STOP AND THINK- SHARE YOUR OPINION

DIDN YOU FACE ANY TYPE OF EXTREMISIM ON INTERNET?

04/08/2019

DON'T ALLOW THEM TO MANIPULATE YOU

STOPAND THINK

04/08/2019

DON'T FALL IN THEIR TRAP

STOP AND THINK- DON'T BE A VICTIM OF EXTREMISIM

04/08/2019

HOW EXTREMISTS RECRUIT YOUNG PEOPLE

BE AWARE- DON'T FALL IN THEIR TRAP

04/08/2019

HOW EXTREMIST GROUPS FUNCTION

STOP AND THINK

04/08/2019

GOALS OF EXTREMIST IDEOLOGY

BE AWARE OF THEIR GOALS

04/08/2019

WHO ARE ISIS

How isis recruites young people- be aware

03/08/2019

نتشرف بسماع آرائكم عن الصفحه و أهدافها. يرجى المشاركه بأي افكار لتطوير الحمله وتعميمها لتصل لأكبر عدد ممكن من الشباب العربي.

22/07/2019

Youth Transforming Violent Extremism

18/07/2019
18/07/2019
18/07/2019

Who are ISIS and how it started?

Who are ISIS (Dae'sh)? How it started?

Photos from ‎لا تكره Don't Hate‎'s post 13/07/2019

Photos from ‎لا تكره Don't Hate‎'s post

13/07/2019

Promo of the project- English

Promo for the project
"ICT and Media: Effeicent Tools for youth to counter Extremisim"

13/07/2019

Promo for the project

فيديو الترويج لمشروع -
"تقنيات المعلومات والتواصل والاعلام: وسائل فعاله للشباب لمواجهة السلبيات والتطرف"

13/07/2019

لماذا صفحة " لا تكره “
لا لخطاب الكراهيه والتطرف على الانترنت
هذه الصفحة مبادرة من المركز الفلسطيني للإعلام والبحوث والتنمية بالخليل وبدعم من قسم الاتصال والمعلومات في اليونسكو، وتهدف الى نبذ خطاب الكراهية والعنف ودعوات التطرف الاجتماعي والفكري والسياسي والإنساني على الانترنت والتي تهدد السلم الأهلي، والعربي والعالمي والإنساني بشكل عام.

هذه الصفحة مفتوحة للجميع للمشاركة بالأفكار والآراء التي تقرب الانسان من اخية الانسان وتفتح المجال للنقاش والمشاركة الواعية والهادفة الى تعزيز الروابط الإنسانية بين البشر، بغض النظر عن انتماءاتهم ولونهم وجنسهم، كما نحترم التعددية الفكرية ونحترم الاختلاف بالأفكار مع الجميع.

المبادرة فردية ولا تنتمي الى أي فصيل أو تيار سياسي أو فكري أو تنظيمي، ولا تدعو الى تبني أي من الأفكار غير تلك التي تقرب الانسان من اخية الانسان وتدعو الى الحوار البناء ما بين جميع الأطياف والتيارات الفكرية من اجل مستقبل خالي من أي شكل من اشكال العنصرية والتميزي العنصري او الإنساني، كذلك تدعو الى نبذ العنف بكل اشكاله اللفظي او الجسدي او الفكري او الديني، والذي يمارس على أي قطاع او شريحة من شرائح المجتمع العربي.

نرحب بكل مشاركاتكم الهادفة الى تعزيز خطاب التسامح والمحبة واحترام التعددية والحق بالاختلاف بوجهات النظر بين جميع شرائح المجتمع.

لا لخطاب الكراهية على الانترنت

22/01/2015

هيني صحيت من النوم...
بدي أشرب ئهوة على شان امخمخلي على واحد وازبطوا... o.O
#ثائر

why this “No Hate Speech” Page?

Why this “No Hate Speech on the internet” page?

No to hate speech on the internet

This initiative represents an online campaign taken by the Palestinian center for media research and development -PCMRC in the city of Hebron-Palestine, in cooperation with UNESCO and aims at rejecting the bigotry and hate speech that is dominating many domains over the cyberspace. This page is part of a campaign developed by the participants who attended the “ICT and Media: Efficient Tools to counter Extremism on the internet”. This campaign calls for social, political, ideological and human peace in general and rejects all forms of extremism and violence.

All the productions and the page were planned, designed, produced and lunched by a group of young leaders who worked tirelessly over a period of eight months to counter and abort the calls for radicalization, extremism, violence and recruitment of young people by extremist group using different media application and types.

Videos (show all)

YOUNG PEOPLE COUNTERING EXTREMISM
STOP AND THINK
STOP AND THINK- SHARE YOUR OPINION
DON'T ALLOW THEM TO MANIPULATE YOU
DON'T FALL IN THEIR TRAP
HOW EXTREMISTS RECRUIT YOUNG PEOPLE
HOW EXTREMIST GROUPS FUNCTION
GOALS OF EXTREMIST IDEOLOGY
WHO ARE ISIS
YOUTH COUNTERING EXTREMISM
Who are ISIS and how it started?
Promo of the project- English

Telephone

Website

Address


Hebron
PALESTINE

Other Social Media Agencies in Hebron (show all)
زينة - Zeina زينة - Zeina
Almanarah St. ,hebron
Hebron, 9020000

نقدم لكم خدمات تطوير الاعمال و الخدمات البرمجية بكل حب Breathe codes <3